موقع الدكتور محمد البنا

جراحة عامة | جراحات المعدة والأمعاء

جراحة عامة

يشير مصطلح الجراحة العامة إلى أي إجراء جراحي في منطقة البطن والحوض بهدف تشخيص الأمراض، أو علاج أي حالة مرضية، وهي تساعد في علاج العديد من الأمراض في منطقة البطن مثل حالات الرضوض، أو تمزق الزائدة الدودية، أو حالات النزيف الداخلي.

وتعتمد التقنية ونوع الجراحة المستخدمة على نوع الإصابة ونوع العضو الذي يحتاج إلى الجراحة، بدءا من المريء ثم الحجاب الحاجز والمعدة، وأيضا الكبد، الكليتين، وهكذا.

اقرأ ايضا عن: علاج نهائي لفتق الحجاب الحاجز / عملية تكميم المعدة بالمنظار

وتكون الجراحة العامة بالبطن نوعان: إما عن طريق المنظار، أو عن طريق فتح البطن الجراحي.

الجراحة التي تجرى عن طريق الشق الجراحي تُعد جراحة كبرى، وتحتاج إلى فترة نقاهة وتعافي طويلة.
أما جراحات المناظير فهي لا تتطلب سوى عمل شق واحد أو عدة شقوق بالبطن صغيرة؛ بالتالي لا تترك ندوب جراحية، ولا يشعر المريض بألم كبير بعدها، ولا تحتاج إلى وقت طويل للتعافي بعد الجراحة.

متى يحتاج المريض إلى جراحة عامة؟

يحتاج المريض إلى الجراحة العامة بالبطن في حالة وجود أي مرض في منطقة البطن يستدعي التدخل الجراحي لعلاجه، ومن أمثلة هذه الأمراض:

  • التهاب الزائدة الدودية والمرارة.
  • موت الجنين أو الإجهاض.
  • وجود نزيف داخلي سواء نتيجة إصابة، أو مجهول السبب.

أهم الأمثلة للعمليات الجراحية في البطن:

من أكثر الجراحات شيوعًا في منطقة تجويف البطن هي:

حيث يتم من خلالها إصلاح الفتق الموجود في منطقة الأربية، و جراحات إصلاح الفتق تجرى عموما لإصلاح الضعف في جدار البطن.

تتم هذه الجراحة لأغراض تشخيصية، إذ يبحث من خلالها الجراح أسباب وجود النزيف في البطن.

مثل أورام الكبد، أو القولون أو البنكرياس.

من أكثر العمليات شيوعًا ويتم فيها إزالة المرارة عن طريق المنظار.

اقرأ هنا عن : تكلفة عملية المرارة بالمنظار

وهي تتم لعلاج التهاب الغشاء الصفاقي بعد فشل طرق العلاج العادية مثل المضادات الحيوية.

تتم في حالة الالتهاب الشديد في الزائدة الدودية أو انفجارها، حيث يتم إزالتها نهائيًا.

لعلاج أمراض الطحال، والبنكرياس، والأمعاء، والقناة الصفراوية.

كيف يستعد المريض قبل الجراحة العامة؟

معظم الاستعدادات قبل الجراحة تنطبق على العديد من الجراحات، إذ أن الاستعداد قبل الجراحة يكاد يكون بنفس أهمية الاهتمام بالتعافي بعد الجراحة.
ينصح الدكتور محمد البنا المرضى بأخذ هذه الاحتياطات قبل البدء في إجراءات أيًا من الجراحات، ومن هذه الاحتياطات:

التوقف عن التدخين

أثبتت الدراسات أن التوقف عن التدخين فترة كافية قبل أي جراحة تصل إلى 6 أسابيع، يساعد على التعافي سريعًا، ويقلل من نسبة حدوث المضاعفات.

التحكم في مستوى سكر الدم

إذا كنت تعاني من مرض السكري، فمن الضروري جدًا التحكم في مستوى السكر في دمك قبل وبعد الجراحة، حتى لا تحدث أي مشاكل في التئام الجرح نتيجة العدوى.

  • بالطبع يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها خاصة الأدوية المميعة للدم والتي تسبب السيولة مثل الماريفان والأسبرين.
  • يطلب الطبيب العديد من الفحوصات والتحاليل الطبية والتاريخ المرضي والعائلي للمريض.

يتم استخدام أحدث الوسائل الطبية والتقنيات الجراحية في مركز الدكتور محمد البنا حيث يتم فحص المريض ومتابعة الحالة المرضية له قبل الجراحة، وأثناء الجراحة من حيث التعقيم والأدوات الحديثة.
وبعد الجراحة تتم المتابعة والفحوصات الدورية للمريض أثناء فترة التعافي للتأكد من عدم وجود أي مضاعفات بعد الجراحة.