البنا كلنيك

أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد

هل تنوي إجراء عملية تحويل مسار المعدة لتساعدك على التخلص من السمنة المفرطة ومشاكلها؟ ربما قد سمعت عن أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد مما يجعلك مترددًا قبل اتخاذ قرار إجراء العملية، لذا سنقدم لك في هذا المقال كل ما يجب معرفته عن تحويل المسار، وما أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد والقريب، وكيف يمكنك تجنب هذه الأضرار.

نبذة عن عملية تحويل مسار المعدة

نبذة عن عملية تحويل مسار المعدة

قبل أن نتطرق للحديث عن أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد سنتعرف أولاً إلى آلية إجراء عملية تحويل المسار أو كما تسمى جراحة المجازة المَعِدِيّة (Gastric bypass surgery)، إذ تُجرى خلال هذه الجراحة بعض التعديلات على المعدة والأمعاء لتغيير طريقة تعامل الجهاز الهضمي مع الطعام الذي تتناوله.

إذ إن بعد هذه الجراحة يصبح حجم المعدة أصغر مما يساعد على تناول كميات أقل من الطعام و الإحساس السريع بالشبع، وأيضًا تتغير حركة الطعام داخل الجهاز الهضمي بشكل يجعله لا يُمتَص بشكل كامل.

وتتضمن عملية تحويل المسار خطوتين أساسيتين هما:

  1. يقوم الجراح بتقليل حجم المعدة بتقسيمها إلى جزئين علوي وسفلي حيث يكون الجيب العلوي صغير والجيب السفلي كبير وذلك باستخدام الدبابيس، لتصبح المعدة هي فقط الجيب العلوي الذي يكون بحجم بيضة متوسطة أو حوالي 28 جرام.
  2. في الخطوة الثانية يقسم الجراح الأمعاء الصغيرة أيضًا ليتم عزل أول جزء منها (وهو الجزء المسؤول عن امتصاص السكر والدهون) ويعيد توصيل الجزء السفلي من الأمعاء والمعدة الجديدة، بالتالي لا يمر الطعام خلال أول جزء من الأمعاء الدقيقة.

ما هي مميزات عملية تحويل مسار المعدة؟

ربما قد سمعت عن أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد لكن بالطبع فإن مميزاتها تفوق أضرارها إذ تساعد عملية تحويل المسار على فقدان الوزن من خلال التالي:

  • تقليل كمية الطعام التي تستطيع تناولها.
  • تقليل السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم من الطعام.
  • تسبب تغيرات في الهرمونات المعوية مما ينتج عنه سرعة الشبع وفقدان الشهية.
  • خفض مخاطر الأمراض المصاحبة للسمنة خاصة مرض السكري النوع الثاني، إذ يقل امتصاص السكر في الأمعاء؛ لذا يتم علاج مرض السكري النوع الثاني نهائيًا بعد عملية تحويل المسار.

مخاطر عملية تحويل مسار المعدة

مخاطر عملية تحويل مسار المعدة

تنطوي عملية تحويل المسار على بعض المخاطر إذ تُعد جراحة كبرى، لكن نسبة حدوث هذه المخاطر ضئيلة جدًا إذا قورنت بمخاطر السمنة المفرطة، كما أنها تُجرى بواسطة المنظار لذا لا يتعرض المريض لمخاطر الجراحة المفتوحة، إضافة إلى ذلك فإن معدل الوفيات بعد هذه العملية منخفض جدًا يصل إلى 0.1%.

اقرأ ايضا: زيادة الوزن بعد عملية تحويل المسار

ما أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد ؟

أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد

أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد قد تكون مصدر قلق لبعض المرضى قبل اتخاذ قرار إجراء العملية، لكن لا داعي للقلق إذ إن أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد نادرة الحدوث، وهي كالتالي:

  • عند الانتقال من مرحلة الطعام السائل إلى الطعام الصلب بعد العملية يختبر بعض المرضى نوبات من القيء نتيجة ضيق الوصلة بين المعدة الجديدة والأمعاء.
  • في بعض الأحيان يحدث هذا الضيق نتيجة وجود القروح التي تسبب تكوين النسيج الندبي في الوصلة بين المعدة والأمعاء، هذه القروح أيضًا قد تسبب الألم في أثناء تناول الطعام.
  • من أهم أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد التي تحدث نتيجة ضعف امتصاص بعض العناصر والمعادن الهامة للجسم مثل الحديد، والكالسيوم، وفيتامين B12 بعد العملية هي مشكلات سوء التغذية والأنيميا؛ لذا يحتاج المريض إلى تناول المكملات الغذائية على المدى الطويل.
  • ربما يعاني بعض الأشخاص بعد عملية تحويل المسار من انخفاض سكر الدم بين الحين والآخر خاصة نتيجة تخطي أو نسيان إحدى الوجبات، مما قد ينتج عنه التعب والإرهاق والدوخة.
  • عندما لا يلتزم المريض بتعليمات الطبيب و روتين غذائي صحي ويفرط في تناول الطعام بكميات أكبر من المسموح بها، يؤدي ذلك إلى أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد مثل تمدد المعدة وزيادة الوزن، هذا يحدث في حوالي 10% من الحالات.
  • من أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد الأكثر ندرة هي حدوث الفتق الداخلي إذ يحدث في حوالي 1-2% فقط من الحالات.
  • في بعض الأحيان يفقد المريض الوزن سريعًا بعد عملية تحويل المسار مما يسبب بعض المشكلات مثل تكوين حصوات المرارة، وتساقط الشعر، وترهل الجلد.
  • يتطور لدى بعض المرضى حساسية من بعض أنواع الأطعمة بعد العملية مما ينتج عنه أعراض مثل الغثيان والقيء، وآلام البطن، والإسهال فيما يُعرف بـ متلازمة الإغراق.

كيفية تجنب أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد ؟

كما ذكرنا فإن أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد يمكن تجنبها من خلال اتباع تعليمات الطبيب بعد العملية، والالتزام بالمتابعة الدورية التي تساعد على اكتشاف المشكلات قبل حدوثها، وينصح الدكتور محمد البنا أفضل دكتور تحويل مسار في مصر مرضاه بالتالي:

  • الامتناع عن التدخين وتناول المسكنات ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية، ذلك لتجنب خطر حدوث التهابات وقرح الجهاز الهضمي.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية الهامة، مع تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب لتجنب مشكلات سوء التغذية، وانخفاض سكر الدم.
  • عدم الإفراط في تناول الطعام وعدم شرب الماء في أثناء تناول الطعام وذلك لتجنب خطر تمدد المعدة وزيادة الوزن مرة أخرى.
  • الإكثار من تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين، مع تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر البيوتين – تحت إشراف الطبيب – وذلك للوقاية من أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد مثل تساقط الشعر ومشاكل البشرة التي تصاحب خسارة الوزن.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لتجنب أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد مثل ترهل الجلد خاصة منطقة البطن والرقبة والذراعين.

أضرار تحويل مسار المعدة على المدى القريب

  • التهاب المعدة (Gastritis)، وحرقة المعدة.
  • التسريب من مكان تدبيس المعدة.
  • النزيف.
  • سوء التغذية.
  • مضاعفات التخدير.
  • تكون النسيج الندبي داخل الجهاز الهضمي.
  • عدم قدرة المريض على تناول مسكنات الألم اللاستيرويدية بعد العملية.

نتائج عملية تحويل المسار على المدى البعيد

نتائج عملية تحويل المسار على المدى البعيد

عندما تقرر إجراء إحدى جراحات السمنة فإنك تختار الالتزام على المدى البعيد بنمط الحياة الصحي من خلال ممارسة الرياضة بانتظام وروتين الغذاء الصحي، عندها فقط ستحصد نتائج مبهرة بعد العملية بالرغم من وجود بعض أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد .

ولا تنحصر نتيجة عملية تحويل المسار على فقدان الوزن الزائد فقط لكن أثبتت التجارب تحسن الحالة العقلية والنفسية والمادية للمرضى، إذ يصبح المريض أكثر قدرة على أداء عمله بشكل فعال، بالإضافة إلى تحسن وشفاء أكثر من 40 حالة مرضية مرتبطة بالسمنة أهمها:

  • مرض السكري النوع الثاني.
  • بعض أنواع الأورام.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض الشرايين التاجية.
  • مرض انقطاع التنفس في أثناء النوم.

كم نسبة نزول الوزن بعد عملية تحويل المسار؟

بالرغم من وجود بعض أضرار تحويل مسار المعدة على المدى البعيد إلا أنها فعالة جدًا في خسارة الوزن على المدى القريب إذ يفقد المريض حوالي 60-80 بالمائة من الوزن الزائد خلال الـ24 شهرًا التالية للعملية، إضافة إلى ذلك أثبتت الدراسات أن معظم المرضى يحتفظون بهذه النتائج لفترة قد تصل إلى 20 عامًا.

دكتور محمد البنا

دكتور محمد البنا استشاري جراحة المناظير المتقدمة والجراحة العامة وجراحات السمنة المفرطة و زميل كلية الجراحين الملكية لندن و زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسكو و عضو الجمعية المصرية لجراحي المناظير والسمنة و عضو الجمعية الدولية لجراحى السمنة المفرطة

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply