موقع الدكتور محمد البنا

البواسير بالمنظار

إجابة أهم 5 أسئلة عن علاج البواسير بالمنظار

بفضل التقدم العلمي أمكن علاج البواسير بالمنظار ولم يقتصر الأمر على التشخيص فحسب. وحيث أن مشكلة البواسير هي مشكلة مؤلمة ومُحرجة أيضًا فعليك البحث الجيد عن أحدث وأفضل التقنيات المستخدمة في التشخيص والعلاج وكذلك طبيب كفء يقوم بذلك لتفادي كثرة الكشف لدى أكثر من طبيب لأن الأمر يتعدى كونه مُكلف إلى أنه مُحرج.

 وأفضل دكتور في الإسكندرية يقوم بتوفير أحدث المناظير ومُدرب على استخدام منظار البواسير باحترافية عالية هو دكتور محمد البنا، وفي هذه المقالة يقدم لك إجابة تفصيلية لأهم 5 أسئلة عن علاج البواسير بالمنظار.

سؤال 1: ما هي البواسير ؟

البواسير عبارة عن تمدد في جدار الأوعية الدموية حول منطقة الشرج، وعادةً ما يتأخر المريض في علاجها بسبب شعورة بالحرج من كشف الطبيب وهذا خطأ كبير لأن التأخر في الكشف يزيد من خطورة المشكلة.

أنواع البواسير

ويُمكن تقسيم البواسير بالمناظير إلى نوعين

بواسير خارجية

تحدث بسبب خروج الأوعية الدموية خارج منطقة الشرج، وعادة ما تكون خطرة وتحتاج إلى تدخل جراحي. 

بواسير داخلية

 تحدث نتيجة تورم الأوعية الدموية داخل منطقة الشرج، وتكون غير مرئية وليست بالخطرة ولا تحتاج إلى تدخل جراحي 

ويُساعد منظار البواسير على التفرقة بين هذا النوعين بصورة واضحة.

سؤال 2: ما هي درجات البواسير المختلفة من حيث الخطورة؟

يُمكن تحديد درجات البواسير بالمنظار إلى :

الدرجة الأولى

تكون البواسير في هذه الدرجة داخل منطقة الشرج وغير مرئية. 

الدرجة الثانية

تكون أيضًا البواسير داخل منطقة الشرج ولكن قد يحدث فيها نزيف، ويُمكن فيها استخدام منظار البواسير للعلاج.

الدرجة الثالثة

تخرج البواسير في هذه المرحلة خارج الشرج ويستطيع المريض إعادتها مرةً أخرى.

الدرجة الرابعة

تخرج البواسير في هذه المرحلة خارج منطقة الشرج ولا يُمكن إعادتها مرة أخرى وتحتاج إلى تدخل جراحي. 

سؤال 3: ما هي أسباب حدوث البواسير ؟

تحدث البواسير عادة نتيجة زيادة الضغط الحاصل على الأوعية الدموية حول منطقة الشرج وتحدث أيضًا بسبب :

  1. التعرض للإمساك والإسهال بشكل متكرر.
  2. زيادة الوزن أيضًا من أسباب حدوث البواسير.
  3. طول مدة الجلوس على المرحاض عند قضاء الحاجة. 
  4. زيادة الحمل على منطقة الحوض كما يحدث عند حالات الحمل.
  5. الأطعمة الحارة والتي تُؤدي بدورها إلى صعوبة عملية الإخراج.
  6. ممارسة رياضة تزيد الحمل على منطقة الشرج مثل رفع الأثقال.

يُساعد منظار البواسير في تشخيص وجود مرض البواسير من عدمه ولا يُمكنه معرفة ما سبب حدوث هذه البواسير.

سؤال 4: ما هي أعراض البواسير ؟

في أغلب الحالات تكون أعراض البواسير غير ظاهرة وغير مؤكدة ولهذا يُعتبر منظار البواسير هو الدليل القاطع لثبوت وجود البواسير أو عدمه ولكن هناك بعض الأعراض التي تُنبأ بالتعرض للبواسير ومنها:

  1. آلام مستمرة في منطقة الشرج.
  2. خروج دم بكمية كبيرة عند التغوط.
  3. بروز وخروجات في منطقة الشرج. 
  4. حكة وهرش باستمرار حول الشرج.
  5. خروج إفرازات مخاطية في منطقة الشرج.

5- ما هي طريقة تشخيص البواسير؟

يعتمد تشخيص حالات البواسير على أعراض المريض وعلى مدى تمكن الطبيب المعالج وتتم من خلال :

استخدام اليد

يرتدى الطبيب قفازًا طبيًا ويستخدم في هذه الطريقة أصابع يده، وهو عبارة عن فحص شرجي للتأكد من سلامة منطقة الشرج وهل هناك أي شئ غير عادي أو وجود أي زيادات أو نتوء.

منظار البواسير

يُعتبر تشخيص البواسير بالمنظار هي أفضل طريقة في تشخيص البواسير، ويُساعد الطبيب المتخصص في تحديد الحالة المرضية وطرق العلاج، وتحديد المرحلة الصحية من حيث الخطورة، ويُستخدم أيضًا منظار البواسير في تشخيص الأمراض في الجزء السفلي من الأمعاء وعلاقة هذه الأمراض بالبواسير. 

ويُعتبر تشخيص البواسير بالمنظار هي أفضل وأسهل طريقة وتتم بدون الحاجة إلى تخدير أو الحاجة إلى تجهيز الأمعاء، وهى عبارة عن أنبوب طبي يتم دهنه بمادة لزجة معينة تُسهل عمله وإدخاله داخل فتحة الشرج.

سؤال أخير: ما هي طرق علاج البواسير ؟

طرق علاج البواسير بالمنظار أو الليزر أو الجراحة

قبل البدء في طريقة العلاج يجب تحديد درجة المرض، ويمكن قياس درجة البواسير بالمنظار وهي أفضل الطرق حيث يُحدد منظار البواسير درجة البواسير بطريقة ممتازة وتنقسم طرق العلاج إلي :

علاج البواسير بالمنزل

الطرق المنزلية لا توفر علاجًا بل تُقلل من حدة الألم، فلا يُمكنك الاعتماد عليها في حل المشكلة.

علاج البواسير بالثوم

يحتوي الثوم على مادة الأليسين والتي تعمل كمادة مُضادة للالتهابات والفطريات والبكتريا، ولذلك يتم استخدام الثوم كدهان موضِعي عن طريق طحن الثوم ووضعه في إحدى الزيوت ويُوضع بشكل مباشر في منطقة الشرج، كما يعمل على تعزيز الأوعية الدموية في منطقة الشرج وتخفيف آلام البواسير الداخلية والخارجية.

علاج البواسير بالأدوية

تكون هذه الطريقة فعالة في المرحلة الاولى والثانية فقط، كما أن منظار البواسير يأتي بنتائج مذهلة في هذه المرحلة أيضًا.

 ويُستخدم بعض الأدوية التي تعمل كمخدر موضعي وتعمل على تخفيف الانتفاخ، ويُساعد اتباع الإرشادات التالية على تسهيل عمل الأدوية: 

الحفاظ على نظافة منطقة الشرج والتأكد من أنها غير مبتلة.
العمل على إنقاص وزن الجسم وتجنب الإمساك والإسهال المتكرر.
كثرة شرب السوائل مثل الماء والعصائر والتقليل من الأكلات الحارة. 
انتظام عملية الإخراج والجلوس مدة لا تزيد عن خمسة دقائق في الحمام.
ممارسة الرياضة والتي تُساعد على تنشيط حركة الجسم وتنشيط حركة الأمعاء.
الإكثار من تناول الأطعمة المليئة بدرجة عالية من الألياف مثل الفواكه والخضروات.

علاج البواسير باستخدام تقنيات حديثة غير جراحية

تكون هذه التقنيات فعالة في المرحلة الثانية فقط وتتم عن طريق عدة طرق منها :
استخدام المواد المبردة.
الحرق بالأشعة تحت الحمراء.
ربط البواسير بحلقة معدنية على عمق الناسور.
حديثًا يُستخدم منظار البواسير في هذه الحالة.

وهنا قد تتسائل: هل منظار البواسير مؤلم ؟

في العادة يكون تشخيص البواسير بالمنظار غير مؤلم، أو قد يُعاني المريض من بعض آلام لمدة قصيرة وتكون عبارة عن :

1- نزيف طفيف إذا كان المريض ُيعاني من البواسير.

2- بعض آلام الخفيفة التي تختفي بسرعة بعد الانتهاء من التشخيص.

علاج البواسير بالتدخلات جراحية

يتم تطبيق التدخلات الجراحية في المرحلة الرابعة والثالثة من البواسير حيث لا يُجدي علاج البواسير بالمنظار في هذه الحالة، مع استمرار البروز وخروج البواسير من منطقة الشرج وخروج الدم بكميات كبيرة وعدم قدرة المريض للتكيف مع البواسير وتتم عن طريق:

استئصال كلي للبواسير الخارجية

تحتاج هذه الطريقة إلى تخدير كلي للمريض ومن ثم استخدام مشرط طبي أو كهربائي حديثًا لقطع البروز والزيادات الخارجية ، ويُترك الوريد المغذي للبواسير داخليًا والذي قد ينتج عنه إعادة تكوين البواسير مرةً أخرى، كما تحتاج هذه الطريقة إلى فترات شفاء طويلة للمريض .

تدخل جراحي باستخدام الليزر

حديثًا يُستخدم الليزر في القضاء على البواسير بشكل كلي، لا تحتاج هذه الحالة تخدير كلي حيث يتم حرق وكي البواسير بالليزر وعن طريق استخدام الطاقة الضوئية لليزر، ويُعتبرهذا التطبيق حل نهائي للبواسير واستحالة تكوينها مرة أخرى، لا تحتاج هذه الطريقة لفترة شفاء طويلة ويستطيع المريض العودة إلى حياته الطبيعية في فترة قليلة.

على عكس ما يرد في أذهان الكثير فإن الليزر وعلاج البواسير بالمنظار لايُعتبرا الحل الأمثل لجميع الحالات، حيث أن الحالات التي تُعاني من حالة خطرة متفاقمة من البروز يُعتبر الحل الأمثل لها هو التدخل الخارجي بالاستئصال.

الخلاصة..تشخيص وعلاج البواسير بالمنظار قلل من تعرض المريض لعدة مواقف مُحرجة من أجل الوصول للتشخيص المناسب لدرجة البواسير ومن ثم تحديد الطريقة المثلى للتخلص منها حيث أنه أصبح من الممكن الوصول للتشخيص المثالى من مرة واحدة بفضل المنظار بل ويُمكن علاج البواسير بالمنظار وتوفير التعرض إلى جراحة وذلك إذا كانت البواسير في بداية ظهورها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *