البنا كلنيك

هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة؟

هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة ؟ قد يبدو لك هذا السؤال غريبًا بعض الشيء، فكيف تتكون الحصوات مرة أخرى بعد أن أُزيلت المرارة؟ هل تنمو المرارة بعد استئصالها؟ وما هي الأعراض؟ وهل يمكن علاجها؟ هذا ما سنجيب عنه خلال هذا المقال.

ما هي الحصوات بعد استئصال المرارة؟

متلازمة ما بعد استئصال المرارة (Post-cholecystectomy syndrome) واختصارتها (PCS) هو مصطلح يستخدم لوصف استمرار أعراض التهاب المرارة، أو ظهور أعراض جديدة مرتبطة بالتهاب المرارة لكنها تحدث بعد عملية استئصالها مما يجعل المريض يتساءل هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة ؟ .

وتظهر عادة أعراض متلازمة استئصال المرارة بعد عملية استئصال المرارة مباشرة لكنها قد تظهر متأخرة بعد عدة أشهر أو سنوات من العملية، وتصيب حوالي 5%-40% من المرضى بعد استئصال المرارة، وتحدث نتيجة تحرك واستقرار واحدة أو أكثر من حصيات المرارة في أي من القنوات المرارية مثل القناة الصفراوية المشتركة، أو القناة المرارية، أو القناة الكبدية المشتركة.

ما هي أسباب آلام ما بعد استئصال المرارة؟

ولإجابة سؤال هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة سنتعرف إلى أسباب آلام بعد عملية المرارة، فقد تكون هذه الأسباب مرتبطة بالجهاز المراري وقد تكون مرتبطة بأجزاء أخرى من الجهاز الهضمي.

هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة ؟

إن الإجابة على سؤال هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة ؟ هو نعم، للأسباب التالية:

  • وجود بعض الحصوات في القنوات المرارية التي لم يتم إزالتها من الأساس خلال عملية استئصال المرارة.
  • ربما تكونت هذه الحصوات من البداية في القنوات المرارية واستقرت فيها، لذا لم تتحسن الأعراض عند استئصال المرارة.
  • بقايا القناة المرارية (Cystic Duct Remnant) وهي عندما يتم ترك جزء من القناة المرارية بعد استئصال المرارة يزداد طوله عن 1 سنتيمتر وقد يحتوي أو لا يحتوي هذا الجزء على بعض الحصوات.
  • في بعض الحالات يضطر الطبيب إلى ترك بقايا من المرارة نظرًا لصعوبة الوصول إلى منطقة تسمى (Calot’s triangle)، مما يسبب إعادة تكوين الحصوات في هذا الجزء.

وفي بعض الحالات يختلط الأمر على المريض عند الشعور بأعراض التهاب المرارة ويلجأ إلى الطبيب متسائلاً حول تكون الحصوات بعد استئصال المرارة في حين أن هذه الأعراض قد تكون نتيجة اضطرابات أخرى في الجهاز الهضمي مثل:

  • ارتجاع المريء.
  • قرح الجهاز الهضمي.
  • قد يحدث التهاب القولون بعد استئصال المرارة.
  • قد يحصل آلام الكبد بعد استئصال المرارة مثل الالتهاب.
  • التهاب البنكرياس

وقد تكون الأسباب مرتبطة بالجهاز المراري مثل:

  • الناسور المراري.
  • تسرب العصارة الصفراوية.
  • ضيق القناة المرارية.
  • اضطراب عاصرة أودي (sphincter of Oddi).

 

ما هي أعراض تكون الحصوات بعد استئصال المرارة؟

تسبب متلازمة ما بعد استئصال المرارة أعراض مشابهة لأعراض التهاب المرارة لذا يحتار المريض ويتساءل هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة ؟ ومن هذه الأعراض:

  • الغثيان والقيء.
  • حرقة المعدة.
  • عدم تحمل الأطعمة الدهنية.
  • الانتفاخ والغازات.
  • عسر الهضم.
  • الإسهال.
  • اليرقان وهو اصفرار الجلد وبياض العينين.
  • ألم الجزء العلوي الأيمن في البطن.

ما هو تشخيص متلازمة ما بعد استئصال المرارة؟

يقوم الطبيب بالتشخيص المبدئي لمتلازمة ما بعد استئصال المرارة بواسطة الفحص السريري ومعرفة التاريخ المرضي وملاحظة توقيت ظهور الأعراض بعد عملية استئصال المرارة، وقد يلجأ الطبيب بعدها إلى إعطاء المريض بعض الأدوية البسيطة التي تعالج الأعراض الظاهرة دون الحاجة إلى المزيد من الفحوص.

لكن عند استمرار الأعراض ينصح الطبيب بإجراء بعض الفحوص لمعرفة هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة ؟ وهي كالتالي:

  • صورة الدم الكاملة (CBC) وذلك للبحث عن العدوى.
  • اختبار وظائف الكبد ALT و AST .
  • لوحة التمثيل الغذائي الشامل (CMP) لتقييم حالة الكبد والبنكرياس.
  • اختبار التهابات الكبد الفيروسية.
  • تحليل انزيمات القلب.
  • تحليل وظائف الغدة الدرقية.
  • فحص البطن بالموجات فوق الصوتية.
  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT).
  • التصوير الكبدي الصفراوي (HIDA).
  • التنظير بالموجات فوق الصوتية (EUS).
  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار ( ERCP) لتشخيص هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة .

ما هو علاج متلازمة ما بعد استئصال المرارة؟

يعطي الطبيب بعض النصائح التي تتضمن الامتناع عن تناول الكافيين، ومنتجات الألبان، والأطعمة الدهنية، والسكريات مع تناول واحد أو أكثر من الأدوية التالية التي تساعد في علاج الأعراض:

  • أدوية علاج الإسهال.
  • الأدوية التي تمنع امتصاص حامض الصفراء في الأمعاء (Bile acids sequestrants) مثل دواء كوليسترامين.
  • أدوية مضادات الكولين وهي تخفف انقباضات الجهاز الهضمي.
  • مضادات الحموضة، أو مضادات مستقبلات الهستامين 2، ومثبطات مضخة البروتون وذلك لتقليل التهاب وحموضة المعدة.

لكن في حالة استمرار الأعراض وزيادة حدتها، وبعد الحصول على التشخيص، قد يلجأ الطبيب إلى التدخلات التالية:

  • وضع دعامة مرارية باستخدام المنظار (ERCP) وهذه التقنية هي الأكثر شيوعًا في علاج وتشخيص تكون الحصوات بعد استئصال المرارة.
  • إعادة ترميم عضلة الشرج العاصرة (sphincteroplasty).
  • إزالة الحصوات الموجودة في بقايا القناة المرارية باستخدام المنظار، وذلك بعد تأكيد تشخيص هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة .
  • استئصال الجزء المتبقي من القناة المرارية لمنع تكون الحصوات مرة أخرى.

مضاعفات استئصال المرارة على المدى البعيد

عملية استئصال المرارة عملية آمنة تمامًا لكن مثل أي إجراء جراحي قد تتضمن بعض المضاعفات النادرة مثل:

  • عدوى في مكان الجرح أو داخل تجويف البطن.
  • النزيف.
  • تسرب مادة الصفراء وهي حالة نادرة تحدث بنسبة 1%.
  • إصابة القناة المرارية أو الأمعاء أو أحد الأوعية الدموية خلال العملية.
  • من أضرار استئصال المرارة خطر الإصابة بجلطات الساق العميقة بعد العملية.
  • مخاطر التخدير الكلي.
  • متلازمة ما بعد استئصال المرارة، ويجب الذهاب إلى الطبيب عند تكرار ظهور أعراض التهاب المرارة وذلك لمعرفة هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة مرة أخرى.

ما هي مضاعفات متلازمة ما بعد استئصال المرارة؟

بعد معرفة هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة ، ربما تتساءل الآن ما عيوب استئصال المرارة وما مدى خطورتها؟ إذ تسبب التالي:

  • الإسهال الشديد والانتفاخات التي قد تعيق المريض عن أداء أنشطته المعتادة.
  • متلازمة ميريزي وتحدث نتيجة انسداد القناة الكبدية أو انسداد القناة المرارية المشتركة نتيجة وجود الحصوات في القناة المرارية مما ينتج عنه أعراض مثل اليرقان.
  • يجب أن يحرص المريض عند تركيب دعامة القنوات المرارية على المتابعة الدورية وإزالة الدعامة بعد 3-6 أشهر وذلك لمنع حدوث العدوى أو الانسداد في مكان الدعامة.

آلام الكبد بعد استئصال المرارة

هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة؟ قد تبقى بعض الحصوات رغم استئصال المرارة في القنوات الصفراوية، مِمَّا قد يُسبِّب آلام الكبد بعد الاستئصال.

أيضًا يُعتقَد أنَّ فقد وظيفة المرارة في تخزين وتركيز العصارة الصفراوية من الأسباب المُحتملة لهذه الآلام، إذ قد تتأثَّر عاصرة أودي التي تسمح بمرور العصارة الصفراوية إلى الاثنى عشر، مِمَّا يُغيِّر الضغط داخل القنوات الصفراوية، وربَّما تزداد الحساسية.

انخفضت مُؤخرًا فرص الإصابة بهذه المشكلات، خاصةً مع تطور التقنيات الجراحية، واختيار الطبيب المُناسِب لإجراء العملية.

حالة القولون بعد استئصال المرارة

بعد معرفة هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة أم لا، فإنَّه قد يُعانِي البعض من اضطرابات بعد استئصال المرارة، مثل: الإمساك، أو انتفاخ البطن، ونادرًا ما يُصابُ القولون أثناء استئصال المرارة، إذ تنخفض فرص الإصابة بهذه المشكلة مع اختيار الطبيب المُناسِب.

نصائح بعد استئصال المرارة

ينبغي اتِّباع بعض النصائح بعد استئصال المرارة؛ للحفاظ على نتائج العملية، وذلك مثل:

  • شرب السوائل، وتناول أطعمة ليِّنة في الأيام الأولى بعد استئصال المرارة.
  • إضافة الأطعمة الصلبة إلى نظامك الغذائي تدريجيًا، وليس فجأةً؛ لتسهيل التعافي.
  • تجنُّب الأطعمة الحارة، والدهنية.
  • تناول الفواكه والخضروات، والأطعمة المليئة بالألياف؛ للوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الحد من شرب القهوة، أو المشروبات المُحتوية على الكافيين.
  • تناول الأدوية المُسكِّنة للآلام التي يصفها الطبيب.
  • تجنُّب حمل الأوزان الثقيلة.
  • المشي قدر قليل يوميًا؛ للوقاية من الجلطات.
  • اتِّباع تعليمات الطبيب بشأن العناية بالجرح.
  • الراحة عند الحاجة إلى ذلك.
  • الابتعاد عن الأنشطة البدنية الشاقة.
  • الانتظار أسبوع، أو أسبوعين قبل العودة إلى العمل، أو حسب ما يُقرِّره الطبيب المُعالِج.

يجب زيارة الطبيب حال ظهور أي من العلامات الآتية:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • مشكلات الجرح، مثل: النزيف، أو التورُّم، أو الاحمرار.
  • القيء.

بعد استئصال المرارة هل يزيد الوزن؟

 ربَّما يزيد الوزن بعد استئصال المرارة؛ نتيجة لأي من الأسباب الآتية:

  • صعوبة الهضم والتمثيل الغذائي للدهون.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية.
  • مقاومة الأنسولين، إذ قد تكون سببًا لحصوات المرارة التي استدعت عملية الاستئصال.
  • الالتهابات، والتي قد تحدث؛ بسبب الحساسية تجاه بعض أنواع الأطعمة، مِمَّا يُؤثِّر على عمل هرمون اللبتين المُتحكِّم في وزن الجسم.

يُمكِن تجنُّب هذه الزيادة في الوزن من خلال:

  • عدم تناول أطعمة دهنية، أو مقليات قدر المُستطاع إلى أن يقدر الجسم على تحمُّل تناولها.
  • تناول وجبات غذائية أقل في الكمية.
  • إضافة الألياف ضمن نظامك الغذائي اليومي، إذ تُعزِّز الهضم، وتُساعِد على الشبع، مِمَّا يمنع دخول سعراتٍ حراريةٍ عاليةٍ إلى الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بعد استشارة الطبيب بالطبع.

يفقد المريض بعض الوزن بعد إجراء عملية استئصال المرارة مبدئيًا، لكن قد يزداد الوزن على المدى الطويل، مِمَّا يستدعي محاولة إنقاص الوزن الزائد؛ للوقاية من أي مشكلةٍ صحيةٍ.

كيف يتم هضم الدهون بعد استئصال المرارة؟

معلومٌ أنَّ المرارة تُطلِق العصارة الصفراوية وقت وصول الدهون إلى الأمعاء مِنْ أجل المُساعدة في عملية الهضم والامتصاص.

لا تنقطع العصارة الصفراوية بشكلٍ نهائيٍ بعد استئصال المرارة، بل تصل كذلك إلى الأمعاء، لكن مع تأثُّر القدرة على هضم الدهون مقارنةً بما قبل إجراء العملية؛ لذا يحتاج معظم المرضى إلى تغيير النظام الغذائي خاصةً في الأسابيع الأولى بعد العملية إلى أن يتمكَّن الجسم من هضم الدهون بنجاح.

لا تنسَ كذلك أن البنكرياس عضوٌ مُفرِزٌ لإنزيمات هاضمة للدهون، ويظل يعمل حتى بعد استئصال المرارة.

 

النظام الغذائي الصحي بعد استئصال المرارة؟

بعد معرفة هل تتكون الحصوات بعد استئصال المرارة عادة يحتاج المريض إلى إدخال بعض التعديلات على نظامه الغذائي بالرغم من استئصال المرارة، ذلك لأن مادة الصفراء التي يتم تخزينها بصورة طبيعية في المرارة أصبحت تنزل مباشرة من الكبد إلى الأمعاء بعد إزالة المرارة.

ويضع لك الطبيب نظام غذائي صحي كالتالي:

  • تبدأ بعد العملية مباشرة بنظام التغذية السائلة الشفافة لتقليل أعراض الغثيان والقيء والإمساك ويتضمن الحساء الشفاف والعصائر المصفاة والسوائل العشبية والأطعمة التي تحتوي على الجيلاتين، ويفضل تناول الكركم بعد استئصال المرارة، فهو يساعد على تخفيف الألم المصاحب للعملية.
  • خلال الأيام التالية تبدأ في حمية قليلة الألياف أو ما تسمى (BRAT diet) وتتضمن الخبز والأرز الأبيض والبسكويت المملح، مع تجنب الأطعمة المصنعة والسكريات ذلك لتقليل أعراض الإسهال بعد العملية.
  • بعد انتهاء مرحلة التعافي من الأعراض بعد العملية تبدأ رحلة الطعام الصحي بتناول الطعام قليل الدهون، وتجنب بقدر الإمكان الأطعمة المقلية، أو الدهنية.
  • يمكنك تناول بعض الدهون الصحية مثل الدهون غير المشبعة خاصة أحماض الاوميجا 3 التي توجد في الأسماك.
  • تناول العديد من الفيتامينات بعد استئصال المرارةمثل فيتامين د

من هو أفضل دكتور جراحة المرارة بالمنظار؟

يٌعد دكتور محمد البنا أفضل دكتور جراحة المرارة بالمنظار، ومن أفضل أطباء جراحات السمنة والمناظير في مصر، فهو استشاري جراحة المناظير المتقدمة والجراحة العامة وجراحات السمنة المفرطة، سوف تضمن إجراء العملية بكل احترافية وخبرة أمان.

دكتور محمد البنا

دكتور محمد البنا

دكتور محمد البنا استشاري جراحة المناظير المتقدمة والجراحة العامة وجراحات السمنة المفرطة و زميل كلية الجراحين الملكية لندن و زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسكو و عضو الجمعية المصرية لجراحي المناظير والسمنة و عضو الجمعية الدولية لجراحى السمنة المفرطة

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply