موقع الدكتور محمد البنا

عملية الساسي

عملية الساسي

تُعد عملية الساسي SASI أو ما يُعرف بعملية الانقسام الثنائي، أحدث التقنيات في عالم جراحات السمنة المفرطة، حيث أنها تساعد على فقدان الوزن بأمان، وأيضًا تساعد على شفاء مرض السكري النوع الثاني بنسبة 85% من الحالات.

تسمى عملية الانقسام الثنائي لأنها تقوم على الجمع بين مسارين للطعام في الجسم:

  1. المسار الطبيعي وهو مرور الطعام من المريء إلى المعدة ثم الأمعاء الدقيقة وبعدها الأمعاء الغليظة.
  2. أما المسار الثاني هو المسار المحول من المعدة إلى الأمعاء مباشرًة كما في عملية تحويل مسار المعدة، وهذا المسار يتميز بأنه يمنع امتصاص السكريات وبالتالي يؤدي إلى فقدان الوزن.

تُجرى عملية الساسي في مركز الدكتور محمد البنا بأحدث التقنيات والاجهزة الحديثة، حيث يتم استخدام الدباسات والدبابيس المعتمدة، بالتالي فإن نسبة الأمان مرتفعة جدًا.

كيف تجرى عملية الساسي؟

تجمع عملية الساسي بين تقنية تكميم المعدة وتقنية تحويل مسار المعدة المصغر. حيث يقوم الطبيب بإجراء عملية تكميم المعدة وهي استئصال 80% من حجم المعدة أو ما يسمى قاع المعدة، ويكون 20% المتبقي هو حجم المعدة الجديد. وبذلك تقل كمية الطعام التي يتناولها المريض، كما يقل إفراز هرمون ghrelin وهو الهرمون المسؤول عن الجوع.

أما الخطوة الثانية من العملية وهي عمل وصلة مباشرة من المعدة الجديدة إلى الأمعاء بعد عزل أول جزء منها، مما يعمل على تقليل امتصاص السكريات والدهون.

ما هي مميزات عملية الساسي؟

عند إجراء عملية الساسي فإن المريض يستفيد من مميزات عملية تكميم المعدة وعملية تحويل مسار المعدة، لذلك فإن من أهم مميزات عملية الساسي:

  • مساعدة المريض على فقدان الوزن السريع؛ حيث يفقد المريض حوالي 70 % من الوزن الزائد خلال العام الأول بعد العملية.
  • تصل نسبة الشفاء من مرض السكري النوع 2 بعد عملية الساسي إلى 90 %.
  • تحسن من الدورة الدموية، وتقلل من ضغط الدم المرتفع، وتخفض نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والجلطات الناتجة عن الوزن الزائد.
  • لا يحتاج المريض إلى تناول المكملات الغذائية لفترة طويلة بعد عملية الساسي، حيث يتم امتصاص المواد الغذائية التي يحتاجها الجسم وذلك من خلال الممر الطبيعي للطعام.
  • تجرى باستخدام المنظار لذلك فهي آمنة، ولا يحتاج المريض إلى فترة بقاء في المستشفى أو المركز الطبي أكثر من يومين بعد الجراحة.
  • يعود المريض إلى ممارسة حياته الطبيعية بعد عملية الساسي بحوالي أسبوعين بدون أي مشاكل.

متى يكون المريض مؤهلا لإجراء عملية الساسي؟

ينصح الدكتور محمد البنا بإجراء عملية الساسي في الحالات التالية:

  • مؤشر كتلة الجسم أكثر من 40.
  • إذا كان المريض مصاب بمرض السكري النوع 2 ويعاني من مضاعفاته.
  • إذا سبق للمريض إجراء إحدى عمليات السمنة ولكن لم تكن النتيجة مرضية.
  • العمر من 18 حتى 60 عامًا.

نصائح قبل عملية الساسي

يجب عليك إخبار الطبيب بجميع الأمراض المزمنة التي تعاني منها، وأيضًا ما هي الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها.
يجب المتابعة مع طبيبك الخاص إذا كنت تعاني من مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، حتى يتم السيطرة على الحالة قبل إجراء الجراحة.
يجب إخبار الطبيب إذا كنت تتناول أي من الأدوية التي تسبب سيولة الدم مثل الماريفان والأسبرين.
كما يجب التوقف عن التدخين مدة لا تقل عن أسبوعين قبل الجراحة.

نصائح بعد عملية الساسي

كما هو الحال مع جميع عمليات علاج السمنة، يجب على المريض الالتزام بالمتابعة الدورية مع الجراح المختص، والالتزام بتعليمات ما بعد الجراحة حتى يحصل على أعلى فائدة من العملية.

المتابعة مع أخصائي العلاج الطبيعي لمعرفة نوع النظام الغذائي المناسب للمريض، حتى لا تحدث الإصابة بمرض سوء التغذية في الأسابيع التالية للعملية.

مراعاة شرب كمية من الماء يوميًا لا تقل عن 2 لتر، مع الحرص على عدم شرب السوائل أثناء تناول الطعام حيث أن حجم المعدة الجديد قد لا يستوعب الاثنان معًا.

مضغ الطعام ببطء، وتناول كميات قليلة من الطعام؛ حتى لا يصاب المريض بعسر الهضم.