موقع الدكتور محمد البنا

شفط الدهون

شفط الدهون

يلجأ الكثير من الأشخاص هذه الأيام خاصًة السيدات والفتيات إلى إجراء الجراحات التجميلية للتخلص من الدهون الزائدة وتغيير شكل الجسم، مما يؤدي إلي زيادة الثقة بالنفس وهو ما يسعى إليه الجميع. وهناك عدة عمليات تساعد في التخلص من الدهون ومنها نحت الجسم، وشفط الدهون.

ما هي عملية شفط الدهون؟

  • هي عملية يتم فيها إزالة الخلايا الدهنية بشكل دائم ويتغير من خلالها شكل الجسم.
  • تتم إزالة الدهون من مناطق معينة كالبطن، والظهر، والمؤخرة، وأسفل الذقن، والأرداف والذراعين والصدر.
  • تصلح عملية شفط الدهون للأشخاص أصحاب الوزن الثابت والذين يرغبون في إزالة بعض الخلايا الدهنية الغير مرغوب فيها في مناطق معينة من الجسم.
  • لا تُعد عملية شفط الدهون من طرق علاج السمنة أو فقدان الوزن، ولكنها بالأكثر إجراء تجميلي.

استخدامات عملية شفط الدهون

  • تُستخدم عملية شفط الدهون بشكل أساسي لتحسين المظهر.
  • تُستخدم فقط إذا لم يتم تحقيق النتائج المرجوة من ممارسة الرياضة أو اتباع الأنظمة الغذائية الصارمة وذلك للتخلص من تكتلات الدهون في مناطق معينة.
  • تساعد على تقليل عدد الخلايا الدهنية في الجسم، والتي يكتسبها الفرد عند زيادة وزنه.

هل عملية شفط الدهون مناسبة للجميع أم ماذا؟

  • يتم الحصول على أفضل النتائج مع الأشخاص أصحاب البشرة المرنة حيث يتشكل الجلد في خطوط جديدة.
  • لا تناسب الأشخاص الذين تفتقر بشرتهم إلى المرونة، حيث يمكن أن يحدث ارتخاء في الجلد في المناطق التي أجريت فيها العملية.
  • لا تناسب الأفراد الذين يعانون من مشاكل الدورة الدموية أو أمراض الشريان التاجي ومرض السكري وأمراض ضعف جهاز المناعة، حيث أنها تشكل خطورة عليهم وقد تحدث مضاعفات بنسبة كبيرة.
  • لا تصلح للأشخاص الذين يعانون من السيلوليت وعلامات تمدد الجلد لأنها لا تساعد في إزالة تلك العلامات.

ما هي النصائح التي يعطيها الطبيب قبل إجراء عملية شفط الدهون؟

  1. يجب على المريض عمل التحاليل الطبية التي يطلبها الطبيب قبل إجراء العملية مثل: صورة دم كاملة، واختبارات التخثر، ومستوى الدهون في الدم، وتخطيط للقلب.
  2. ينصح الطبيب المريض الذي يتناول الأسبرين بالتوقف عن أخذه قبل إجراء العملية بأسبوعين.
  3. إذا كان المريض يعاني من أنيميا نقص الحديد في الدم، فعليه أن يأخذ المكملات الغذائية المناسبة قبل العملية بفترة لا تقل عن ثلاثة أشهر.

كيف يتم إجراء العملية؟

يتم تخدير المريض كليًا أو جزئيًا او موضعيًا حسب المنطقة المستهدفة.
كما توجد عدة طرق وتقنيات لشفط الدهون منها:

 تُضخ لترات من محلول ملحي تحت الجلد إلى المنطقة المراد شفطها، ثم يتم شفط الدهون من خلال أنابيب شفط صغيرة.

حيث تقوم اهتزازات الموجات الفوق صوتية بتسييل الدهون وإذابتها مما يسهل من عملية شفطها، وهي طريقة مناسبة إذا تم شفط الدهون لنفس المناطق من قبل.

يتم إدخال أنبوب صغير من خلال شق صغير لتوصيل الليزر والحرارة إلى الدهون الموجودة تحت الجلد، وبعد العملية قد يترك الطبيب الشقوق مفتوحة بحيث يمكن تصريف السوائل الزائدة والدم من الجسم.

ماذا بعد عملية شفط الدهون؟

  • يتم وصف المضادات الحيوية المناسبة لمنع حدوث أي عدوى مكان الشقوق الجراحية.
  • يتم وصف مسكنات للألم .
  • قد تحدث كدمات في المناطق التي تم شفط الدهون منها.
  • يتم تغطية المناطق التي تمت بها العملية بضمادات.
  • إذا تم إعطاء المريض مخدر كلي فقد يلازم المستشفى لمدة ٢٤ ساعة، أما إذا كان تخدير موضعي فبإمكانه أن يغادر المستشفى في نفس يوم إجراء العملية.
  • ينصح الطبيب المريض بالمتابعة معه بعد إجراء العملية وذلك لإزالة أي غرز كانت مستخدمة في غلق الشقوق الجراحية.
  • اتباع نظام صحي صارم.

هل شفط الدهون هي عملية تجميلية فقط؟

إن عملية شفط الدهون كما ذكرنا يلجأ إليها البعض لأغراض تجميلية بالاكثر، ولكن هذا لا ينفي اللجوء إليها لأغراض طبية مثل:

  1. حالات التورم المزمنة: حيث يحدث تجمع السوائل في الأنسجة بشكل شائع في الذراعين أو الساقين مسببا تورمات والم، فيلجأ الطبيب إلى شفط الدهون والسوائل للتقليل من التورم.
  2. التثدي: وهي حالة من تراكم الدهون في منطقة الصدر عند الرجال.
  3. إزالة الأورام الدهنية الحميدة.
  4. يلجأ مريض السمنة المفرطة بعد فقدانه الوزن إليها لإزالة الجلد الزائد، والتشوهات الدهنية الأخرى حيث يمكن تراكم الدهون في مناطق معينة والتي لا تستجيب لطرق فقدان الوزن العادية مما يجعل شكل الجسم غير محبذ.

وتتم عملية شفط الدهون بامان تام في مركز الدكتور محمد البنا باستخدام أحدث التقنيات على يد فريق طبي متمرس.