البنا كلنيك

نسبة نجاح عملية تكميم المعدة – الفوائد و الشروط و هل هي خطيرة

يجب أن يحرص المريض على معرفة النتائج المتوقعة والمضاعفات المحتمل حدوثها قبل إجراء أي عملية جراحية، وتُعد عملية التكميم من أشهر جراحات السمنة التي يلجأ إليها المريض في حالة إصابته بالسمنة المفرطة التي تؤثر على حياته بالسلب وتقلل انتاجيته.

وتعتبر نسبة نجاح عملية تكميم المعدة من أكبر العوامل التي تشجع على إجراء الجراحة والتخلص من السمنة.

ما هي عملية التكميم المعدة؟

عملية تكميم المعدة بالمنظار هي إحدى جراحات السمنة التي يتم إجراؤها باستخدام المنظار الجراحي لتجنب مضاعفات العمليات الجراحية وضمان أكبر نسبة نجاح و تهدف إلى فقدان الوزن من خلال تصغير حجم المعدة.

أما بالنسبة إلى خطوات العملية فهي:

  • يخضع المريض للتخدير الكُلي ويتم إدخال المنظار من خلال فتحات صغيرة في منطقة البطن.
  • يتم قص المعدة وإزالة حوالي 70:80% من حجمها وإغلاق المعدة بواسطة 3 صفوف من الدبابيس الطبية، تستوعب المعدة كميات أقل من الطعام ويقل إفراز الهرمون المسئول عن الجوع.

شروط عملية التكميم

حتى تضمن الوصول لأعلى نسبة نجاح عملية تكميم المعدة عليك التأكد من اختيار جراح  خبير في جراحات السمنة كي يتأكد من استيفاء الشروط المناسبة لإجراء العملية حيث يجب أن:

  • يتراوح سن المريض 18: 70 سنة مع عدم وجود خطورة على حياته.
  • مؤشر كتلة الجسم أكبر من 40 كجم/متر^2.
  • مؤشر كتلة الجسم 35: 39 كجم/متر^2  مع الإصابة بإحدى الأمراض المزمنة مثل: السكر،ارتفاع ضغط الدم، التهاب المفاصل.

يجب عرض التاريخ المرضي على الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة قبل إجراء العملية للتأكد من نسبة نجاح عملية تكميم المعدة.

فوائد عملية التكميم

تعتمد نسبة نجاح عملية تكميم المعدة على الوصول للوزن المستهدف والقدرة على ممارسة الأنشطة اليومية المختلفة دون الشعور بالتعب عند بذل أقل مجهود.

  • تقليص حجم المعدة وإزالة الجزء المسئول عن إفراز الهرمون المسئول عن الشعور بالجوع مما يؤدي إلى الشعور بالشبع عند تناول كمية صغيرة من الطعام.
  • فقدان حوالي 50:60% من الوزن الزائد.
  • تحسُن في وظائف الجسم نتيجة لفقدان الوزن الزائد فتقل المضاعفات المصاحبة للأمراض المزمنة.

هل عملية التكميم خطيرة ؟

عند إجراء أي تدخل جراحي في الجسم من المتوقع حدوث بعض المضاعفات، حتى تتجنبها يجب الحرص الشديد على إجراء الفحوصات اللازمة قبل العملية واختيار جراح مختص لإجراء عملية التكميم واتباع التعليمات ما بعد العملية للتأكد من نسبة نجاح عملية تكميم المعدة.

ولكي تضمن أفضل نسبة نجاح عملية تكميم المعدة بلا مضاعفات وبدون التعرض لهذه المخاطر عليك أن تحجز مع دكتور متميز في عمليات السمنة بالمنظار مثل الدكتور محمد البنا الذي يوفر لكل حالة ما تحتاجه ويستمر في المتابعة بعد الجراحة حتى الوصول للوزن المناسب.

نسبة نجاح عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة هي خطوة تساعد في فقدان الوزن بطريقة سريعة عند الخوف على صحة المريض من التدهور ولكن عليك تغيير نمط حياتك حتى تصل إلى الهدف.
نسبة نجاح عملية تكميم المعدة

وتصل نسبة نجاح عملية تكميم المعدة إلى ما يزيد عن 97% بشرط أن تتوافر العوامل التي تحقق نجاحها.

وهذه عدة عوامل يتوقف عليها زيادة نسبة النجاح:

  • أن تناسب عملية التكميم الحالة الصحية للمريض.
  • اختيار جراح متخصص في جراحات السمنة كي يضمن تنفيذ عملية التكميم بدقة واستخدام أدوات جراحية تطابق معايير الجودة العالمية.
  •  ووجود فريق مساعد من الأطباء في مختلف التخصصات لمتابعة كل حالة بشكل متزن.
  • المتابعة الدورية بعد العملية واتباع تعليمات الطبيب.
  • اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الأنشطة الرياضية.
  • عدم تناول كميات كبيرة من الطعام وتجنب السكريات والدهون.
  • الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول.

الخلاصة

عملية تكميم المعدة إحدى جراحات السمنة التي يتم خلالها قص جزء من المعدة لتجنب مضاعفات السمنة المفرطة، تتوقف نسبة النجاح على خبرة الطبيب واختياره للحالة المناسبة لإجراء التكميم والتزام المريض بالتعليمات والحفاظ على نظام حياة صحي لتجنب حدوث المضاعفات.

دكتور محمد البنا

دكتور محمد البنا استشاري جراحة المناظير المتقدمة والجراحة العامة وجراحات السمنة المفرطة و زميل كلية الجراحين الملكية لندن و زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسكو و عضو الجمعية المصرية لجراحي المناظير والسمنة و عضو الجمعية الدولية لجراحى السمنة المفرطة

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply