البنا كلنيك

أسباب تسريب المعدة بعد التكميم

أظهرت عمليات التكميم نجاحًا كبيرًا في مجال خسارة الوزن، والتخلُّص من الأمراض المُصاحبة للسمنة، لكن كعادة أي إجراءٍ جراحيٍ قد تصحبه مضاعفات، ومنها التسريب؛ لذا ما هي أسباب تسريب المعدة بعد التكميم؟

ما المقصود بالتسريب بعد التكميم؟

أحد المضاعفات النادرة لعملية التكميم، وهي عبارة عن تسرُّب العصارة المعدية الهاضمة للطعام خارج المعدة، مِمَّا قد يُتلِف الأعضاء والأنسجة الأخرى الموجودة في الجسم.

تشمل أعراض التسريب بعد التكميم ما يلي:

  • ألم المعدة المستمر الذي يزداد سوءً بمرور الوقت.
  • ألم الكتف، أو الصدر.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الدوخة.
  • زيادة مُعدَّل ضربات القلب.
  • زيادة مُعدَّل التنفُّس.
  • نزول إفرازات من موضع الجرح.
  • الغثيان الشديد، والقيء.
  • هبوط ضغط الدم.
أسباب تسريب المعدة بعد التكميم
أسباب تسريب المعدة بعد التكميم

لماذا يحدث هذا التسريب؟

قد يتأخَّر التئام الأنسجة الخاصة بالمعدة بعد عملية التكميم، ومِنْ ثَمَّ يحدث التسريب، لكن يأتي على رأس أسباب حدوث هذا التسريب عدم إنهاء العملية بشكلٍ صحيحٍ.

أسباب تسريب المعدة بعد التكميم

تتضمَّن أسباب تسريب المعدة بعد التكميم ما يلي:

  • قلة خبرة الطبيب الذي يُجرِي العملية.
  • استخدام تقنيات جراحية خاطئة.
  • استعمال دباسات غير مناسبة للإجراء الجراحي.

لذا ينبغي اختيار طبيب مُؤهَّل لإجراء مثل هذه العمليات؛ تجنُّبًا لأي مضاعفات، وكذلك تضمُّ أسباب تسريب المعدة بعد التكميم الآتي:

1- التدخين

  • يُؤثِّر التدخين على تدفُّق الدم إلى المعدة، ومعلومٌ أنَّ الأنسجة بحاجةٍ إلى العناصر الموجودة في الدم مِنْ أجل التعافي والالتئام.
  • لذا قد يضعف تدفُّق الدم، ومِنْ ثَمَّ يزداد الوقت الذي تستغرقه المعدة، والأنسجة المجاورة في الالتئام بعد العملية، مِمَّا يزيد فرص التسريب.
  • ينبغي الامتناع عن التدخين بعد عملية التكميم؛ منعًا لظهور أعراض التسريب.

2- الإهمال

  • دومًا ما يُنصَح المرضى بعد عملية التكميم بِعَدَمِ الإفراط في تناول الطعام؛ للحفاظ على نتائج العملية.
  • لذا فإنَّ تناول كمياتٍ كبيرةٍ من الطعام قد تُسبِّب تسريب المعدة في بعض الأحيان.
  • أيضًا قد يُؤدِّي إهمال النظام الغذائي الذي يضعه الطبيب في زيادة فرص تسريب المعدة، خاصةً في الأسابيع الأولى بعد العملية.

3- النشاط البدني

  • يُعدُّ النشاط البدني الزائد، أو المفاجئ من أسباب تسريب المعدة بعد التكميم، إذ تتفكَّك الغرز الجراحية في المعدة.
  • أيضًا يُوصَى بتجنُّب العلاقة الحميمية لمُدَّة 3 أسابيع بعد العملية؛ للحفاظ على نتائجها، ومنعًا للتسريب المُحتمَل.

علاج أسباب تسريب المعدة بعد التكميم

يجب التوجُّه إلى الطبيب على الفور حال ظهور أعراض تسريب المعدة بعد التكميم؛ لتلقِّي العلاج المُناسِب، إذ يحتاج العلاج إلى تدخُّلٍ جراحيٍ طارئ.

يُجرِي الطبيب عمليةً جراحيةً؛ لإغلاق الثقب الموجود في المعدة، والذي تسبَّب في التسريب، كما يفحص الأعضاء المُجاورة؛ للتأكُّد من عدم إصابتها بشيءٍ جراء التسريب الحادث.

يُتابِع الطبيب حالة المريض في الأيام التالية للعملية؛ للتأكُّد من نجاحها، وعدم عودة الأعراض إلى المريض مُجددًا، كما يتلقَّى المريض بعض التعليمات بشأن تجنُّب أسباب تسريب المعدة بعد التكميم، حيث يستغرق التعافي من عملية التسريب بعد التكميم حوالي 6 أسابيع.

   

متى يزول خطر التسريب بعد التكميم؟

يستغرق التعافي من عملية التكميم نحو 6 أشهر، كما يكتمل التئام أنسجة المعدة في غضون سنةٍ من إجراء العملية.

قد يحدث التسريب بعد مرور 3 أشهر من العملية، أو عامٍ، أو عامين، أو حتى أربعة أعوام، لكن مع التقدُّم في الوقت، تنخفض بل تندر فرص خطر التسريب بعد التكميم، إذ يكتمل التعافي في أقل من عامٍ، ومِنْ ثَمَّ ينبغي اتِّباع تعليمات الطبيب التي تضمن التعافي في وقتٍ سريعٍ، وعدم إطالته، وذلك مثل: التوقف عن التدخين، واتِّباع النظام الغذائي الذي وضعه الطبيب بعد العملية.

دكتور محمد البنا

دكتور محمد البنا

دكتور محمد البنا استشاري جراحة المناظير المتقدمة والجراحة العامة وجراحات السمنة المفرطة و زميل كلية الجراحين الملكية لندن و زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسكو و عضو الجمعية المصرية لجراحي المناظير والسمنة و عضو الجمعية الدولية لجراحى السمنة المفرطة

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply