البنا كلنيك

كل ما تريد معرفته عن نحت الجسم بالفيزر

الجسم المتناسق أصبح علامة على الصحة والجمال بل وعلى الإرادة القوية وحسن الاهتمام بالذات ولذلك تلقى عمليات نحت الجسم إقبالاً واسعًا لإنها تمنح الرجل أو المرأة ما يجعله يثق بنفسه من ناحية جسمه ومظهره، ويُخلصهم من الإحراج والقلق الدائم بسبب مظهرهم.

وساهم تطور التكنولوجيا الحديثة وتقدم مستوى جراحة التجميل في جعل الناس تقبل على هذه العمليات أكثر وأكثر، ومن أنجحها وأشهرها عملية نحت الجسم بالفيزر .

نحت الجسم وتنسيق القوام،  يُستخدم الآن لحل مشاكل جميع أجزاء الجسم مثل دهون الذراع، الفخذ، الأرداف، منطقة البطن، الأجناب، دهون الرقبة الزائدة (اللُغد)، دهون الركبة، علاج التثدي عند الرجال.

ومن الضروري معرفة الفرق بين السمنة الموضعية و السمنة المفرطة، وعلاج كل منهما والتحضير قبل العملية وبعدها للحصول على أفضل النتائج، إذ أن هدف العلاج بتقنية نحت الجسم بالفيزر هو علاج السمنة الموضعية فقط .
في هذه المقالة سنتعرف على أهم معلومات تحتاجها وكل ما يشغلك يجول بخاطرك عن نحت الجسم بالفيزر .

هل يمكن استخدام تقنية نحت الجسم بالفيزر في التخسيس؟

من المهم معرفة أن نحت الجسم بالفيزر لا يُؤدي إلى نقصان الوزن إنما تنسيق القوام وتجميله فقط، وذلك من خلال شفط الدهون بمنطقة ما ومن الممكن حقنها في مناطق أخرى.

تُساعد تقنية الفيزر في تقليل دهون البطن ذات الأضرار الكبيرة مثل: ارتفاع ضغط الدم، الجلطات، مرض السكري النوع الثاني، ارتفاع نسبة الدهون بالدم، وتصلب الشرايين.

وتساعد تقنية الفيزر على التخسيس إذا كانت نسبة زيادة الدهون في الجسم طفيفة؛ أي يعاني المريض من السمنة الموضعية وليست السمنة العامة أو المفرطة.

متى نلجأ لإجراء نحت الجسم بالفيزر؟

1- في حالة السمنة الموضعية:

يخلط البعض بين السمنة الموضعية و السمنة المفرطة. لا يعالج نحت الجسم السمنة المفرطة، إذ أن نحت الجسم يعد إجراء تجميلي يُقلل من الدهون في منطقة معينة فقط وبمقدار معين.

وتحتاج السمنة المفرطة أنواع من العلاجات الأخرى من الانتظام علي النظام الغذائي وممارسة الرياضة بانتظام ومن الممكن اللجوء إلى عمليات جراحية أيضا مثل: تكميم المعدة وتحويل المسار.

2- في حالة الدهون المستعصية:

هناك نوع من الدهون اسمه الدهون البيضاء هي دهون صعب حرقها وغالبًا ما تتواجد بمنطقة الأرداف والفخذين، وهي عكس الدهون البنية سهلة الحرق بالرياضة والنظام الغذائي الصحي الجيد.

يُساعد النحت في تحسين شكل هذه المناطق إذ مهما فعل المريض تظل الدهون متراكمة في هذه الأماكن، ويلجأ فيها الناس إلى النحت بالفيزر.

3- في حالة عدم الحصول على نتائج بالطرق التقليدية

في حالة تجربة الأنظمة الغذائية وممارسة تمارين المقاومة مع المناطق المراد تجميلها وعدم الحصول على نتيجة نهائيًا.

4- في حالة المعاناة من بعض الأمراض:

في حالة وجود مرض زيادة في ترسبات الدهون أو تكتلات الدهون Lipomatosis .

اقرأ ايضا عن عملية شفط الدهون بالفيزر

المرشحون لإجراء عملية نحت الجسم بالفيزر

نحت الجسم بالفيزر

نحت الجسم بالفيزر

  • الأشخاص الأصحاء فوق سن 16 عام ولا يعانون من أي أمراض مزمنة مثل: ارتفاع ضغط الدم، مرض السكر النوع الثاني، أمراض المناعة، ويتمتعون بصحة جيدة.
  • الشخص صاحب الوزن المثالي ولا يعاني من السمنة المفرطة، أو لا يزيد وزنه عن 30 % من وزنه المثالي.
  • لا يعاني المريض من أي نزيف في الآونة الأخيرة ولا يستخدم أدوية سيولة للدم.
  • لا يعاني من ترهلات شديدة في المناطق المراد نحتها، وإذا كان يعاني من ترهلات شديدة يضطر الجراح الى شد الجسم.
  • من يمتلك عضلات قوية وجلد ذو قوة شد جيدة.
  • شخص يعاني من دهون مستعصية في بعض المناطق، لم ينجح النظام الغذائي والرياضة في التخلص منها.

مميزات نحت الجسم بالفيزر

  • تتميز عملية الفيزر بكونها دقيقة، بسيطة ونتائجها مرضية إلى حدٍ كبير.
  • يمكن تفتيت الدهون وشفطها ثم شد الجلد في نفس العملية.
  • الحصول على نتائج سريعة، يلاحظ المريض ذلك خصوصًا إذا كان ممن عانى في الأنظمة الغذائية وممارسة الرياضة الصعبة.
  • تحسين الحالة النفسية للمريض بعد الحصول على جسم متناسق جذّاب، وزيادة الثقة بنفسه وإقباله أكثر على مواجهة الناس والحياة.
  • ألم أقل من طريقة شفط الدهون التقليدية، إذ تُعد مشكلة الألم بعد عملية شفط الدهون من المشاكل الرئيسية التي يعاني منها المريض.

عيوب عملية نحت الجسم بالفيزر

عليك قبل العملية التحدث إلي طبيبك،  أضرار عملية الفيزر، وعن كل شئ، متعلق بمشكلة الدهون الموضعية،،  مخاوفك من فشل العملية، مخاوفك من التخدير، مخاوفك من الألم، الشكل والمنحنيات التي تطمح إليها، كل ذلك يعطي للجرَّاح فكرة عن مخاوفك وسيبدأ بالشرح لك حتى تزول تلك المخاوف.

وكما هو الحال مع أي عملية جراحية هناك مشاكل قد تحدث:

  • إصابة الأجزاء المحيطة بخلايا الدهون إذا تم استخدام تقنيات غير حديثة.
  • عدم الرضا عن الشكل النهائي إما بسبب عدم التماثل، أو الرغبة في نحت الجسم أكثر.

ولكن بشكل مؤكد فإن عملية نحت الجسم بالفيزر آثارها الجانبية محدودة خصوصًا عند التعامل مع جرَّاح ذو خبرة عالية ودقة في العمل.

 

   

ما مدى سهولة نحت الجسم بالفيزر “VASER”؟

في دراسة أُجريت في الولايات المتحدة على عدد الناس الذين قاموا بإجراء عملية نحت الجسم في ٢٠١٩ وصل عددهم ٢٥٠,٠٠٠ مواطن، أعربوا عن رضاهم عن العملية وكان من أهم الأسباب:

  1. تقدم التكنولوجيا المستخدمة وفاعليتها.
  2. سهولة جلسات النحت بالفيزر.
  3. الحصول على النتائج المرضية السريعة.

تقدم التكنولوجيا قد يتوهمه البعض أنه أهم من اختيار الجرّاح المناسب وهذا خاطئ في معظم الأحيان، إذ أن خبرة الجرَّاح وعلمه، يلعبان دورًا كبيرًا في نجاح تقنيات نحت الجسم، وتُساعد التقنية الجرَّاح في الوصول لأفضل النتائج وليس الاعتماد الكلي عليها وحدها.

ما هي خطوات نحت الجسم بالفيزر؟

نحت الجسم بالفيزر

نحت الجسم بالفيزر

تعتبر تقنية شفط الدهون بالفيزر من التقنيات السهلة لعلاج السمنة الموضعية حيث تتم عن طريق خطوات بسيطة مثل:

  • يتم التخدير على حسب حجم المنطقة قد يلجأ الجرَّاح للتخدير الموضعي أو التخدير الكلي.
  • ثم حقن السوائل التي تُساعد على التفتيت.
  • يتم تمرير موجات جهاز الفيزر على مناطق الدهون المراد التخلص منها.
  • ثم يتم شفط السوائل والدهون عن طريق كانيولا.
  • تُسهِّل هذه الخطوات إزالة خلايا الدهون من المنطقة المراد نحتها، وتُقلل من الاحتياج لشد الجلد.
  • يتم لبس كورسيه أو مشد بعد العملية لمدة أربعة أسابيع لتقليل التورم وزيادة شد الجلد.

ما هو نوع البنج المستخدم في تقنيات نحت الجسم بالفيزر؟

تقنية الفيزر من أحدث التقنيات المستخدمة حاليًا في عمليات التجميل أو ما يُعرف بإجراء نحت الجسم،

ومن الممكن إجراؤه ببنج موضعي فهذه ليست أسطورة أو مبالغة من بعض الجراحين، وذلك في الأماكن الصغيرة مثل: الوجه والرقبة (اللُغد).

أما عند نحت عدة مناطق في الجسم بتقنية الفيزر أو نحت منطقة واحدة ذات مساحة كبيرة مثل البطن والأجناب فغالبا ما يتم إجراء تخدير عام للمريض.

متى تظهر نتائج شفط الدهون بالفيزر؟

تتوقف المدة التي تظهر خلالها نتائج شفط الدهون بالفيزر على العديد من العوامل منها:

  • الوضع الصحي العام للمريض.
  • المناطق التي تم شفط الدهون منها ومساحة كل منها.
  • التزام المريض بالتعليمات الموصى بها من قبل الطبيب بعد العملية.
  • نسبة الدهون الزائدة التي يعاني منها المريض.

وفي غالبية الحالات يستغرق ظهور النتائج البدائية لعملية شفط الدهون بالفيزر ما بين 4 – 6 أسابيع، ويحصل غالبية المرضى على النتيجة النهائية للعملية في خلال ستة أشهر تقريبًا.

هل عملية نحت الجسم مؤلمة؟

عملية نحت الجسم تتميز بكونها عملية آمنة وغير مؤلمة، فهي تتم تحت تأثير التخدير الموضعي أو الكلي في بعض الحالات، وبالتالي لا يشعر المريض بأي ألم خلال العملية. وفيما بعد العملية قد يواجه بعض المرضى آلامًا بسيطة يمكن السيطرة عليها باستخدام مسكنات الألم التي يصفها له الطبيب.

ما هي آثار عملية نحت الجسم بالفيزر؟

  • الحصول على قوام مثالي وجذاب.
  • التخلص من الدهون العنيدة.
  • إبراز ونحت عضلات البطن.
  • رفع الثقة بالنفس وتحسين صورة الشخص عن جسمه.

هل ترجع الدهون بعد عملية نحت الجسم بالفيزر؟

رجوع الدهون مرة أخرى بعد عملية نحت الجسم يعتبر من أكثر الأفكار المؤرقة التي قد يواجهها المرضى المقبلين على عملية نحت الجسم.

عملية نحت الجسم يتم فيها التخلص من الدهون عن طريق إزالة الخلايا الدهنية بصورة نهائية، وبالتالي لا يمكن للدهون أن تتكون بالمناطق التي تمت إزالة الدهون منها مرة أخرى بسهولة.

ولكن يجب العلم أن في بعض الحالات النادرة من المرضى قد تتراكم الدهون في الجسم مرة أخرى، نتيجة زيادة حجم الخلايا الدهنية في مناطق الجسم الأخرى.

ويحدث ذلك بسبب إهمال المريض في اتباع تعليمات الطبيب وعدم الالتزام بالنظام الغذائي الصحي المناسب لحالته، لذا يجب أن يكون المريض على دراية بأن عودة الدهون مرة أخرى يعتمد كليًا على إرادته في الحفاظ على نتائج الإجراء.

هل يمكن نحت البطن بالفيزر وما مميزاته؟

قد يقضي العديد من الرجال والنساء ساعات طويلة في صالات الألعاب الرياضية للحصول على عضلات بطن بارزة كما يأملوا، ولكن قد لا يمكن تحقيق ذلك في كثير من الحالات نتيجة لعوامل وراثية أو تأثير حمل سابق أو تأثير الهرمونات والسن.

لذا يعتبر الفيزر من أفضل التقنيات التي يمكن استخدامها في عمليات نحت البطن بالفيزر والحصول على عضلات بارزة وجسد منحوت في وقت قليل، حيث يتم تدمير الخلايا الدهنية والتخلص من الدهون بصورة نهائية وشد الجلد لإبراز عضلات البطن والتخلص من الترهلات في نفس الوقت، ويحصل المريض على مظهر صحي وعضلات بارزة وجذابة.

 

ماذا تفعل بعد عملية نحت الجسم بالفيزر

لن تلاحظ الفرق مباشرة بعد عملية نحت الجسم بالفيزر وذلك بسبب التورم الذي يخفي قليلا النتيجة، وبعد إزالة الضمادات الجراحية سيكون عليك ارتداء كورسيه أو مشد للجسم ليساعد على عدم ترهل الجلد وتقليل التورم.

وكما أشرنا سابقَا فإن تفتيت خلايا الدهون وشفطها بتقنية الفيزر ذات نتائج أكيدة ومضمونة ولكن استمرارها يعتمد على الشخص نفسه، فيجب عليه الحفاظ على نظام غذائي صحي بعدها وممارسة الرياضة وتقليل السكريات والنشويات بشكل كبير، لأنه عند زيادة الوزن تتجمع الدهون في منطقة أخري مما يؤدي إلى شكل غير متناسق مرة أخرى.

عملية نحت الجسم بالفيزر من أحدث التقنيات في تنسيق القوام والحصول على جسم مثير وجذاب مباشرة بعد الخروج من غرفة العمليات ويستمر التحسن حتى يمر من 3 إلى 6 شهور لتحصل على النتائج الممتازة، وكل ما عليك فعله هو من البحث عن تكلفة عملية نحت الجسم في مصر والسؤال جيدا عن الطبيب المتخصص قبل الإقدام على الوثوق به لضمان حصولك على ما يُرضيك من خلال إجراء جراحة شفط دهون بالفيزر سهلة وبلا أي مضاعفات و يعد الدكتور محمد البنا افضل دكتور سمنة في الإسكندرية من افضل الاطباء لاجراء عملية نحت الجسم بالفيزر.

نصائح هامة بعد عملية نحت الجسم بالفيزر؟

  • لا تعود لعملك سريعًا عليك الراحة والاسترخاء بعدها لفترة يحددها الطبيب حسب حالتك الصحية.
  • تناول الكثير من السوائل.
  • تجنب الأطعمة المملحة لأنها تزيد من التورم.
  • التزم بتناول الأدوية قبل وبعد العملية.

ومن الضروري قبل الإقدام علي عملية نحت الجسم بالفيزر اختيار جرَّاح ذو خبرة عالية وعلم كبير وسمعة جيدة، إذ تعتمد عملية نحت الجسم بالفيزر علي الجراح بصورة كبيرة.

ما هو الفرق بين الفيزر والليزر؟

يُستخدم كل من الفيزر والليزر في نحت الجسم وشفط الدهون، والتخلص من السمنة الموضعية،  ولكن تقنية الفيزر أحدث من تقنية الليزر.

تقنية الليزر تقنية الفيزر
عبارة عن طاقة حرارة أو أشعة، يتم تسليطها على خلايا الدهون تحت الجلد فتقوم بتفتيت الدهون بطريقة آمنة دون الضرر بما حولها من خلايا وأنسجة، ومن الممكن استخدامه في المناطق الكبيرة، ثم شفط الدهون بعدها.
أما في المساحات الصغيرة فلا يتم شفط الدهون بعد إذابتها بل تُترك ليمتصها الجسم بصورة طبيعية أو بعد ممارسة الرياضة حتى لا تترسب هذه الدهون في الدم وتضره.
وهي عبارة عن موجات فوق صوتية يتم تسليطها على المنطقة المراد نحتها، تسمح بجعل إجراء نحت الجسم أسهل وأكثر دقة، وذلك لقدرته على استخدامه في مناطق صغيرة مثل الوجه والرقبة.
حيث يتم تسليط الموجات فوق الصوتية على المناطق المراد نحتها وتفتيت خلايا الدهون ومن ثم شفطها بعد ذلك.

ملخص أضرار الليزر ومميزات الفيزر في نحت الجسم:

  1. – من أضرار الليزر إحتمالية حدوث حروق بسبب إنه طاقة حرارية، وهذا لا يوجد في تقنية الفيزر لأنها عبارة عن موجات فوق صوتية فقط.
  2. من مميزات نحت الجسم بالفيزر سهولة إعادة حقن الخلايا الدهنية التي تمت إزالتها من أماكن أخرى؛ إذ تخرج بعد شفطها بحالة جيدة يمكن إعادة حقنها في أماكن أخرى. لكن الليزر لأنه حرارة فإنه يعمل على إذابة خلايا الدهون فيصعُب الاستفادة بها وحقنها في مناطق أخرى من الجسم.

اقرأ ايضا: أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر

ما الفرق بين شفط ونحت الجسم بالفيزر؟

قد يتساءل العديد من المرضى عن ماهية الفروق بين عمليات شفط ونحت الجسم بالفيزر، ففي النهاية تتم كلا العمليتين بتقنية الفيزر، وتتمثل أهم الفروق بين العمليتين فيما يلي:

2- ما تحصل عليه بعد عملية نحت الجسم بالفيزر يتمثل في: 1- ما تحصل عليه بعد عملية شفط دهون الجسم بالفيزر يتمثل في:
عملية نحت الجسم بالفيزر يتم من خلالها إذابة الدهون وسحبها من الجسم بصورة نهائية أيضًا، ولكن عملية النحت تهدف بصورة أكبر إلى إبراز عضلات الجسم والمعالم الجمالية به، وقد يتم استخدام الدهون المسحوبة من الجسم لوضعها في المناطق الأخرى التي تفتقر إليها.
نتيجة لعملية نحت الجسم بالفيزر يحصل المريض على قوام جذاب منحوت ومثالي بلا دهون متراكمة، وعضلات بارزة مثالية، إلى جانب الحصول على جلد ناعم ومشدود حيث تحفز العملية تكوين كولاجين طبيعي بدلًا من المفقود أثناء العملية، مما يحفز شد الجلد وجعله أكثر صحة وجاذبية.
عملية شفط الدهون تهدف إلى تخليص الجسم من الدهون الزائدة عن طريق إذابتها وسحبها خارج الجسم بصورة نهائية، بالإضافة إلى شد الجلد في المناطق المترهلة والتي تم سحب الدهون منها.
في نهاية عملية شفط الدهون يحصل المريض على قوام جذاب بلا دهون متراكمة، وجلد مشدود وناعم.

هل أنت مرشح أفضل لشفط الدهون بالفيزر أم نحت الجسم بالفيزر؟

واحد من الفروق الجوهرية بين العمليتين هو المرضى المقبلين على كل منهما، عملية شفط الدهون غالبًا ما يلجأ إليها مرضى السمنة المفرطة والأشخاص الذين يعانون من تراكم الدهون بصورة كبيرة في مناطق معينة في الجسم.

بينما عملية النحت قد يلجأ إليها الكثير من أصحاب الوزن الطبيعي، ولكن لديهم رغبة في الحصول على قوام مثالي وعضلات بارزة دون أي تراكمات للدهون في أجسامهم.

تجربتي مع نحت الجسم بالفيزر

سوف نعرض لكم تجربة من تجارب نحت الجسم بالفيزر، حيث تقول إحدى المرضى في تجربتها مع شفط الدهون بالفيزر:

” تجربتي مع عملية نحت الجسم، كان قرار إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر من أفضل القرارات التي اتخذتها للحصول على القوام المثالي الذي طالما رغبت فيه، فقد كنت أعاني من تراكم الدهون في عدة مناطق في جسمي، ولكن الآن وبعد ثلاثة أشهر فقط من العملية حصلت على خصر منحوت بطريقة جذابة، كما أن نسبة الدهون المتراكمة في الفخذين قد انخفضت بنسبة كبيرة وأصبح الجلد مشدودًا وجذابًا.”

دكتور محمد البنا

دكتور محمد البنا استشاري جراحة المناظير المتقدمة والجراحة العامة وجراحات السمنة المفرطة و زميل كلية الجراحين الملكية لندن و زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسكو و عضو الجمعية المصرية لجراحي المناظير والسمنة و عضو الجمعية الدولية لجراحى السمنة المفرطة

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply