البنا كلنيك

أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر

تُقدم عملية نحت الجسم حل سحري للحصول على قوام متناسق، فهى تحقق حلم الرجال والنساء في الحصول على قوام جسم بتفاصيل معينة مثل شد البطن وتكبير الثدي والمؤخرة للنساء، أو نحت الجسم رباعي الأبعاد لإظهار عضلات البطن عند الرجال.

ولكن هل هذه العملية مفيدة وهل هناك أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر ؟ هذا ما سنتناوله في هذا المقال فتابع معنا.

نبذة عن عملية نحت الجسم

عملية نحت الجسم تهدف إلى إعطاء الجسم قوام ممشوق خالي من الدهون الزائدة أو الترهلات الغير مرغوب فيها والتي يصعب التخلص منها بطرق الرجيم التقليدية أو بالانتظام على ممارسة الرياضة.
يُمكن أن يتم نحت الجسم بطرق غير جراحية تتم في مراكز العلاج الطبيعي، وهناك أيضًا طرق جراحية مثل شفط الدهون أو الشد الجراحى.

وإن كانت الطرق الجراحية تحتوى على مخاطر أكبر من الطرق الغير جراحية كما أن هناك أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر إلا أن الطرق الجراحية تُعطي نتائج ملحوظة أكثر من الطرق الغير جراحية.

ما هي أضرار عمليات نحت الجسم الجراحية؟

إن اخترت الطريقة الجراحية لنحت الجسم فسوف تحصل على نتيجة رائعة وسريعة مقارنةً بالطرق الغير جراحية، ولكن لابد من تقبل احتمالية وجود مخاطر للعملية الجراحية وهذا هو الحال في كل العمليات الجراحية.

من أضرار أي عملية جراحية هو احتمالية التعرض للعدوى واحتمالية النزيف واحتمالية التعرض لمشكلات التخدير.

ولكن الأضرار التي تخص عملية نحت الجسم هي:

الانسداد الدهني:

وهو أحد أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر ينتج انتقال قطع من الدهون المذابة إلى الأوعية الدموية لأعضاء الجسم مسببةً مشكلات صحية خطرة، وهى حالية تلزم التدخل الطبي السريع وخاصةً إن حدث الانسداد الدهني في عضو حيوي مثل القلب أو الرئة أو الدماغ.

مشكلات بالقلب أو الرئة أو الكُلى:

تتضمن عملية نحت الجسم شفط الدهون أولًا والذي يتم فيه حقن سوائل معينة ثم سحبها، فهذا الاختلال في مستوى السوائل قد يؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة في القلب أو الرئة أو الكلى.

تسمم الليدوكايين:

يُحقن الليدوكايين مع السوائل المحقونة في عملية شفط الدهون وهذا بهدف تقليل الألم، وهو آمن في أغلب الحالات ولكن في حالات نادرة يُسبب مشكلات صحية خطيرة في القلب والجهاز العصبي المركزي.

ثقب داخلي في الأعضاء:

في بعض الحالات النادرة تتسبب الإبرة التي تُسخدم في شفط الدهون في إحداث جرح وتثقب في الأعضاء الداخلية، ويتطلب إصلاح هذا الخضوع لعملية جراحية عاجلة.

تراكم السوائل:

قد تُلاحظ تورم وانتفاخ نتيجة لتراكم السوائل، ولكن هذه السوائل يُمكن التخلص منها بواسطة أنابيب التصريف.

كل ما سبق يكون ضرر من أضرار شفط الدهون وهى الخطوة الأولى في عملية نحت الجسم ويُمكن تفادي هذه المخاطر بالطلب من الجراح استخدام تقنية الفيزر في عملية شفط الدهون، ولا يعني هذا أن أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر منعدمة.

بل ما أعنيه عزيزي القارئ أن أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر قليلة إذا ما قورنت بأضرار نحت الجسم باستخدام التقنيات القديمة، وسنشرح اضرار عملية نحت الجسم بالفيزر بالتفصيل في الفقرة القادمة ولكن أولًا علينا توضيح أضرار الخطوة الثانية من عملية نحت الجسم والتي تتضمن إعادة حقن الدهون.

وتشمل أضرار إعادة حقن الدهون الآتي:

  1. خدر(تنميل): قد تشعر بوجود خدر(تنميل) دائم أو مؤقت وقد تتعرض أيضًا لتهيج الأعصاب.
  2. عدم تناسق نحت الجسم: قد تلاحظ وجود بعض التعرجات أو الورم نتيجة عدم تناسق كميات الدهون المحقونة، وقد تلاحظ ترهل أو ذبول الجلد في المنطقة التي شُفط منها الدهون، وقد تُلاحظين عدم تطابق الثديين أو جانبي المؤخرة بعد حقن دهون البطن الزائدة بهما.

ولكن يُمكنك تفادي أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر عن طريق حُسن اختيار الجراح الذي يؤدي العملية.

ما هي أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر ؟

تُعد اضرار عملية نحت الجسم بالفيزر منخفضة، ولكن اتفقنا مسبقًا بأنه لا تخلو أي طريقة جراحية من وجود بعض المخاطر، ولا يعني هذا بأنك من المؤكد أن تواجه أضرار شفط الدهون بالفيزر، ولكنها تحدث في بعض الحالات وليس جميع الحالات يشكون من هذه الأضرار.

فقد تؤهلك حالتك الصحية لعدم مواجهة أي مشكلة مرضية كآثر جانبي للعملية، كما أن الطبيب لا يُمكنه توقع إن كنت ستواجه مخاطر نحت الجسم أم لا.

تتضمن اضرار عملية نحت الجسم بالفيزر ما يلي:

  • يعتبر ألم في منطقة شفط الدهون من أبرز أضرار عملية الفيزر.
  • ظهور ندبة على الجلد في مكان شفط الدهون.
  • كدمات أو نزيف في الأيام الأولى التي تلي العملية.
  • من أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر تورم موضعي قد يسمر لأيام أو أسابيع بعد العملية.
  • تصبغ الجلد أو عدم تناسقه أو ملاحظة فرق في طبيعة الجلد بين المكان الذي شُفط منه الدهون والمنطقة المجاورة.

متى تتصل بالطبيب لتجنب أضرار عملية نحت الجسم بالفيزر؟

عليك معرفة أعراض حدوث عدوى، حتى تطلب المساعدة الطبية الفورية إن لاحظت الآتي:

  • حمة.
  • ضيق في التنفس.
  • تعب أو إرهاق.
  • غثيان أو قيء أو دوخة.
  • افرازات خضراء أو صفراء.

هل عملية نحت الجسم بالفيزر مؤلمة ؟

لا تخلو أى عملية جراحية من وجود ألم، ولكن عند مقارنة اضرار عملية نحت الجسم بالفيزر والطرق التقليدية من حيث الألم نجد أن الألم أقل بكثر في حالة شفط الدهون بالفيزر.
كما أن العملية تُجرى تحت تأثير المخدر الموضعي أي أنك لن تشعر بالألم أثناء العملية، ويصف لك الطبيب بعض الأدوية المسكنة للألم والتي يُمكنك تناولها في حالة الشعور بالألم وتستطيع قتل الألم في غضون دقائق معدودة.

 

كيف تتجنب أضرار عملية نحت الجسم؟

يُمكنك تجنب اضرار عملية نحت الجسم بالفيزر عن طريق اختيار طبيب ماهر وذو خبرة عالية في عمليات نحت الجسم ولديه تقييمات إيجابية من مرضاه الذين خاضوا تجربة الوصول للجسم المثالي معه.
ومن أكفأ أطباء التجميل في مصر والوطن العربي دكتورمحمد البنا استشاري جراحة المناظير المتقدمة والجراحة العامة وجراحات السمنة المفرطة، زميل كلية الجراحين الملكية بلندن، زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسكو، عضو الجمعية المصرية لجراحي المناظير والسمنة، عضو الجمعية الدولية لجراحى السمنة المفرطة.

هل النتائج بعد عملية الفيزر دائمة؟

نتائج عملية الفيزر غير دائمة يُمكن أن تعود الدهون للتكوين مرة أخرى إن لم يلتزم المريض بالنظام الغذائي المناسب واتباع الرياضة، وذلك لأن الطبيب لا يُزيل كل طبقات الدهون في العملية ولكنه يترك طبقة من الدهون، ويُمكن أن تزيد هذه الطبقة في الحجم مما يُزيل تناسق الجسم الذي حصلنا عليه بعد عملية نحت الجسم بالفيزر.

تجربتي مع عملية نحت الجسم بالفيزر

تقول مريضتنا الآنسة “م ع” التي سمحت لنا بمشاركة تجربتها ما يلي:

“كنت أعاني من عدم تناسق شكل جسمي، اتبعت الحميات الغذائية القاسية ومارست الرياضة بانتظام في صالات الجيم وصلت للوزن المثالي ولكن شكل جسمي غير متناسق أيضًا.

ذات يوم قرأت عن عملية نحت الجسم بالفيزر، وفهمت أنها عملية تجميلية تهدف إلى إعادة توزيع دهون الجسم للحصول على جسم مثالي، فبحثت جيدًا عن جراح ماهر لكي يُجري لي العملية، ولم أجد أفضل من دكتور محمد البنا.
وبالفعل ذهبت في موعد لزيارته بالعيادة وحددنا موعد العملية، وأجريت العملية بسلام ولم ألاحظ اضرار عملية نحت الجسم بالفيزر التي قرأت عنها قبل قراري بخوض العملية وذلك لأني أحسنت اختيار الجراح الذي يُجري العملية”.

دكتور محمد البنا

دكتور محمد البنا استشاري جراحة المناظير المتقدمة والجراحة العامة وجراحات السمنة المفرطة و زميل كلية الجراحين الملكية لندن و زميل كلية الجراحين الملكية بجلاسكو و عضو الجمعية المصرية لجراحي المناظير والسمنة و عضو الجمعية الدولية لجراحى السمنة المفرطة

We will be happy to hear your thoughts

Leave a reply